منتدى قوانين قطر

تسجيل الدخول

تسجيل عضوية جديده

سؤال عشوائي




تابعنا على فايسبوك

بريد الادارة: lawyer940@gmail.com

نغمة بصوت منشار فظيع       »     نغمة جرس بصوت مضحك       »     نغمة بصوت اخطاء الويندوز       »     Black berry porsche gold with arabic key boardvip pinadd bb chat: 22b87294       »     Fs: Brand new black berry porsche design p9982p9981(2000qar) bb chat:22b87294       »     Fs: Brand new black berry porsche design p9982p9981(2000qar) bb chat:22b87294       »     WTS:Blackberry porsche Design P9981P9982 SPECIAL PINBB CHAT:22B87294       »     نغمة بصوت طفل يبكي       »     التحقيق بجرائم الحرق العمد الجنائي       »     بخصوص اعاقة الحركة امام مدخل المسكن       »    


اهداءات


العودة   منتدى قوانين قطر > الابحاث > تجاري

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2011-05-16, 09:46 PM
الصورة الرمزية مستشار/ محمد نبيل
مستشار/ محمد نبيل غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: قطر - الدوحة
المشاركات: 12,142
افتراضي بحث فى دور البنوك التجارية في تمويل التنمية الاقتصادية



مقدمة:
بداية ، ينبغي التنويه إلى أننا نسير نحو مناخ اقتصادي دولي يقوم على الحرية والمبادرة الفردية والمنافسة وتعزيز دور القطاع الخاص وإفساح المجال لقوى السوق لتقوم بدورها في تخصيص الموارد والانتقال بدور الدولة من دور المشارك في العملية الاقتصادية إلى دور المنظم لها. كما تجدر الإشارة إلى أننا نسير نحو مزيد من التحرر الاقتصادي والانفتاح على العالم الخارجي بغية تعزيز الأنشطة الهادفة للتصدير ، الأمر الذي يجعل من الكفاءة والميزات النسبية عنوانا للمرحلة القادمة.
وفي الوقت الذي يتراجع فيه دور البنوك في اقتصاديات الدول الصناعية المتقدمة كنتيجة لتلك التحولات الجارفة ، تستمر البنوك في لعب دور أكثر عمقا وأهمية ضمن اقتصاديات الدول النامية ودول التحول الاقتصادي. فوجود نظام مصرفي يمكن الاعتماد عليه لا يزال مطلبا ملحا وحيويا بسبب أهمية الدور الذي يلعبه في مجالات الوساطة المالية ، وتحويل الاستحقاقات ، وتسوية المدفوعات وتخصيص الإئتمان.
من المتعارف عليه أن دور النظام المصرفي في أي اقتصاد هو توفير ميكانيكية لتحويل مدخرات الجمهور إلى استثمارات في الآلات والمعدات والأبنية والبنية التحتية والبضائع والخدمات. وتقدم هذه الميكانيكية الفرصة للاقتصاد القومي للنمو ، وبالتالي تحسين المستوى المعيشي للسكان الذي هو الهدف الأسمى لأية سياسة اقتصادية. ولهذا ، اعتبرت الأنظمة المصرفية من أهم اختراعات المجتمعات الحديثة ، وذلك للدور الأساسي الذي تلعبه في الوساطة بين أماكن الفائض والعجز في الاقتصاد القومي وتسهيل عمليات الدفع وخزن القيمة الشرائية للنقود على شكل أصول مختلفة وتوفير الحماية من المخاطر من خلال أدوات متعددة.
وانطلاقا من هذا المفهوم الهام لدور النظام المصرفي ، سيتم في هذه الورقة تناول الدور الذي تلعبه البنوك التجارية بصورة عامة في تحقيق وتمويل التنمية الاقتصادية. وضمن هذا الإطار ، سيتم استعراض واقع القطاع المصرفي السوري ودوره في تلبية متطلبات التنمية الاقتصادية في سوريا ومواجهة استحقاقات مرحلة التكيف مع التغيرات الكاسحة في الاقتصاد العالمي والأسواق المالية الدولية وتنامي سوق التمويل دون أية حدود جغرافية.
أهمية النظام المصرفي في الاقتصاد القومي:
تعتبر الأنظمة المصرفية من أهم اختراعات المجتمعات الحديثة وذلك للدور الأساسي الذي تلعبه. فمن خلال دورها الوساطي بين المودعين الذين يشكلون جانب عرض الأموال في النظام المصرفي والمقترضين الذين يشكلون جانب الطلب على هذه الأموال ، يمثل النظام المصرفي ميكانيكية هامة لجمع وحشد المدخرات الوطنية وتحويلها إلى استثمارات في الآلات والمعدات والأبنية والبنية التحتية والبضائع والخدمات إلى جانب عملها على جذب الاستثمارات الأجنبية وتوجيهها لتمويل المشاريع الأكثر كفاءة وإنتاجية وربحية. وقد ساعد هذا الدور المهم على فصل قرار الادخار عن قرار الاستثمار على المستوى الجزئي.
إلى جانب دور الوساطة هذا ، تقوم المصارف التجارية بدور آخر لا يقل أهمية عن الدور الأول ، وهو دور تحويل الاستحقاق ، حيث يتم تحويل ودائع العملاء قصيرة الأجل إلى قروض طويلة الأجل ، موفقة بذلك بين رغبات المدخرين في حق سحب ودائعهم عند الحاجة إليها ، ورغبات المقترضين في أن يحصلوا على قروض تتزامن مواعيد ردها ومواعيد تحقق العوائد من المشروع الممول.
كما تلعب المصارف دورا أكثر مسؤولية وأهمية في مجالات الإصـلاح والتحول الاقتصادي ، ويشمل ذلك التسعير الدقيق للمنتجات المصرفية والتوسع في منح القروض طويلة الأجل. إضافة إلى ذلك ، تقدم المصارف التجارية للاقتصاد القومي فوائد وخدمات عديدة في مجالات أخرى ، من أهمها:
³توفير خدمات الدفع للاقتصاد القومي من أجل تسهيل تبادل السلع والخدمات.
³توفير الائتمان للمحافظة على مستوى الإنفاق القومي.
³خزن القيمة الشرائية المستقبلية للنقود في شكل ودائع وسندات وأسهم وأوراق مالية أخرى.
³توفير الحماية من المخاطر للمؤسسات والأفراد من خلال استعمال أدوات الحماية المستقبلية ، مثل الخيارات والعمليات الآجلة.
³العمل على إنجاح السياسات الحكومية الهادفة إلى تعزيز النمو الاقتصادي وتقليص البطالة ومكافحة التضخم.
ومن جانب آخر ، يعتبر تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة من العوامل الهامة في تحقيق التنمية الاقتصادية. ولا شك في أن عدم وجود نظام مصرفي متطور يؤدي إلى تردد تلك الاستثمارات في الدخول والمشاركة في النشاط الاقتصادي ، حيث أن من أهم شروط نجاح هذه الاستثمارات وجود جهاز مصرفي قادر على التعامل بكل كفاءة مع احتياجاتها ، سواء تلك المتعلقة بالاقتراض بأنواعه المختلفة أو تلك المتعلقة بعلاقاتها الخارجية.
لأجل ذلك ، يعتبر النظام المصرفي جزءا لا يتجزأ من الاقتصاد القومي ، ولا يمكن النظر إلى هذا الاقتصاد بمعزل عن ذلك.
تعزيزا لذلك ، يحتوي الاقتصاد القومي ، من منظور عملي ، على دورات عديدة ومتداخـلة ، حيث يتم منح العديد من القروض المصرفية في أوقات مختلفة وآجال مختلفة. أيضا ، تبقى العملية الإنتاجية في الاقتصاد مستمرة ، كما يتم تسديد الديون الممنوحة سابقا للوحدات الإنتاجية للمصارف الممولة في تواريخ استحقاقاتها.
إلا أنه ولأغراض التبسيط وسهولة عرض بداية ونهاية كل دورة ، سيتم رسم الدورة بشكل مبسط على النحو المدرج ، بحيث تحوي المراحل الرئيسية الثلاث التالية:
³بداية الدورة (أ):
وفيها تقوم المصارف التجارية باختيار المقترضين من بين الشركات والمؤسسات العاملة في الاقتصاد القومي بناء على عوامل المخاطرة والكفاءة. ومن ثم تقوم بمناقشة شروط وبنود اتفاقية القرض المطلوب قبل منحه والموافقة عليه ، قبل القيام بايداع مبلغ القرض في حساب الشركة المقترضة.
وفي مقابل ذلك ، تقوم الشركة بعملية الانتاج والتصنيع من خلال مزج ما بين رأس المال ، ممثلا بالمكائن والمعدات ، والعمالة ، حيث تستخدم القروض المتحصل عليها لتسديد رواتب وأجور هؤلاء العمال. وهنا ، يمكن القول بأن أموال المودعين تحولت من البنك إلى حساب الشركة المقترضة ثم إلى حسابات العمال والموظفين العاملين في الشركة.
³منتصف الدورة (ب):
وهنا يتم انفاق الدخل المتحصل عليه من الشركة (الرواتب والأجور) على السلع الاستهلاكية ، كما يتم إدخار ما لا يتم انفاقه ، والذي يذهب بدوره للبنوك كحسابات مصرفية أو أصول طويلة الأجل في أسواق رأس المال.
تقوم الشركات الراغبة بزيادة استثماراتها في الآلات والمعدات باصدار سندات طويلة الأجل في السوق المالي. كما تقوم مؤسسات الوساطة المالية بتقييم طلبات الحصول على الأموال المقدمة من الشركات المستثمرة لتختار الأفضل والأكثر جدوى ، ليتم تحويل المدخرات إليها في مقابل السندات المصدرة. ثم تقوم الشركات الممولة بشراء الآلات والمعدات اللازمة. هنا ، تجب ملاحظة أن كافة الأموال المحولة والمدفوعة في مقابل البضائع والسندات تتم من خلال قيود دفترية في حسابات موجودة لدى المصارف.
³نهاية الدورة (جـ):
وهنا تقوم الشركات الممولة باستخدام عوائدها من عمليات البيع لتسديد الديون المتحصل عليها من البنوك مع فوائدها المستحقة ، وبهذا ، فإن عملية خلق الأموال التي تمت في البداية من خلال المصارف وصلت لنهايتها.
وتكمن أهمية البنوك في أنها هي المحفز الرئيسي لبدء الدورة ، حيث تبدأ بتوفير القروض قصيرة الأجل للشركات ومؤسسات الاقتصاد القومي بغرض تمويل عملية الانتاج ، كما أن نفس الدورة تنتهي بسداد ديون مؤسسات الاقتصاد القومي لدى البنوك نفسها. ومن جانب آخر ، تملك المصارف التجارية التكنولوجيا والمعلومات اللازمة لاختيار ومراقبة مخاطر الشركات المقترضة والإجراءات والحوافز اللازمة لضمان سداد القروض الممنوحة.
الدور الاستثماري والتمويلي للمصارف التجارية:
تلعب المصارف التجارية دورا هاما وبارزا في تمويل عمليات الاستثمار بشقيها العام والخاص. فإلى جانب قبولها لودائع القطاعين الخاص والعام ومساهمتها المباشرة في شراء الحصص والأسهم في الشركات المحلية وتصدر قوائم مؤسسي الشركات الصناعية الجديدة والمشاركة في شراء شهادات الإيداع والسندات وأسناد القرض المصدرة محليا ، تقوم المصارف التجارية بممارسة دورها الأساسي في تمويل عمليات الاستثمار من خلال ما تقدمه للاقتصاد القومي من تسهيلات ائتمانية وقروض مصرفية موجهة لكافة القطاعات العاملة في الدولة.
كما تقوم المصارف التجارية بتمويل عمليات إقامة المشاريع الاستثمارية المجدية وتوفير القروض اللازمة لتمويل نفقات القطاع الصناعي بوجه عام ، حيث يشمل ذلك بداية تمويل الاستثمار في الموجودات الثابتة للمصانع العاملة من بناء وآلات ووسائل نقل وخلافه ، إضافة لتمويل شراء المواد الخام وتمويل رأس المال العامل اللازم لعمليات التشغيل.
وبصورة عامة ، يبرز الدور التمويلي والاستثماري للمصارف التجارية وعملها على تحفيز التنمية الاقتصادية من خلال توفير العديد من الأدوات والمنتجات المصرفية وذلك على النحو التالي:
³القبولات المصرفية:
وهذه القبولات عبارة عن سحوبات زمنية ، تنشأ عن معاملات التجارة الداخلـية والخارجية ، وتكون مقبولة أو مكفولة من مؤسسة مصرفية. ويتم تداول القبولات المصرفية كإحدى أدوات السوق النقدية ، حيث يتم شراؤها وبيعها عادة بخصم معين من قيمتها الاسمية. لكن لا بد من الإشارة إلى أن السوق الثانوية لهذه القبولات تنعدم تقريبا في العديد من الدول العربية ، حيث يقتصر وجودها على السوق الأولية فقط.
³حسابات الجاري مدين:
وهي أداة تسليف تتمتع بقبول واسع لدى المؤسسات والأفراد بسبب انخفاض كلفتها والمرونة التي توفرها للمقترض إلى جانب سهولة إدارتها. وتمنح حسابات الجاري مدين عادة من قبل المصارف التجارية بغرض تمويل رأس المال العامل.
³الكمبيالات التجارية (الأسناد لأمر):
وهي من الأدوات الشائعة في بعض القطاعات التجارية ، حيث تمثل هذه الكمبيالات مديونية المشترين. ويتم بيع أو خصم هذه الكمبيالات لدى المصارف التجارية ، كما يكون جزء منها مقبول لإعادة الخصم لدى المصرف المركزي في بعـض الحالات. وبخلاف ذلك ، لا يتم تداول هذه الأسناد بين المؤسسات المالية ، لكن يتم تبادلها بالتظهير في القطاعات التجارية ، ولكن على نطاق محدود.
³تمويل التجارة الخارجية:
تتم مساهمة المصارف التجارية في تمويل التجارة الخارجية على وجهين: الأول منها يتمثل في فتح الاعتمادات المستندية اللازمة لتمويل عمليات الاستيراد من الخارج. أما الوجه الآخر لهذه العملية ، فيتمثل في التمويل الذي تقدمه المصارف التجارية لحيازة المواد الخام اللازمة لتصنيع البضاعة التي سيتم تصديرها ، بالإضافة إلى تكاليف التصنيع وذلك لحين قبض الثمن من المشتري ، والذي كثيرا ما يكون مؤجلا لفترات قد تمتد لتصل عاما كاملا ، كل ذلك بشروط ميسرة وفائدة منخفضة.
³القروض المتوسطة والطويلة الأجل:
تتولى المصارف التجارية عمليات الإقراض بمختلف آجاله ولجميع الغايات ، كالتمويل الموسمي وتمويل رأس المال العامل وتمويل الموجودات الثابتة. كذلك تقدم التمويل للمؤسسات الصغيرة والكبيرة على حد سواء ، وتقدم التمويل للمشاريع الحكومية ومشاريع القطاع الخاص .
وتمنح البنوك التجارية قروضها لغايات تتناسب والسياسات الخاصة بها والأهداف الاقتصادية العامة ، شريطة ثبوت جدوى المشروع الممول وتوفيره لمصدر وفاء شبه مؤكد ، إلى جانب الحاجة إلى بعض الضمانات إذا كانت المخاطر المتوقعة في المشروع الممول مرتفعة وتتجاوز الحدود المتعارف عليها .
ومن جانب آخر ، تقدم البنوك تمويلاً بالعملات المحلية إلى جانب التمويل بالعملات الأجنبية ، وفي حالة الإقراض بالعمل
منقول

التوقيع




المدير العام للمنتدي
lawyer940@gmail.com




FaceBook Group

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2012-03-30, 03:48 PM
محمد777 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2012
المشاركات: 1
افتراضي

شكرررررررررررررررررررررررررررررررررا
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:30 PM


أقسام المنتدى

قسم المعلومات @ المنتديات القانونية @ قوانين وتشريعات قطر @ المنتدى القانونى @ اخبار قانونية @ الابحاث @ الكتب القانونية @ صيغ الدعاوي @ صيغ العقود @ قسم الاقتراحات والشكاوى @ تأسيس شركات @ قسم قضايا وحوادث @ المدني @ الجنائي @ التجاري @ الاداري @ ايجارات @ أحوال شخصية @ عمالي @ اتصل بنا @ الاحكام @ المرافعات @ قضايا واراء @ مدني @ جنائي @ تجاري @ احوال شخصية @ دولي @ احكام مدنية @ احكام جنائية @ احكام أحوال شخصية @ الوظائف القانونية @ الاستشارات القانونية وصيغ العقود @ استشارات مدنية @ استشارات جنائية @ استشارات احوال شخصية @ استشارات ايجارات @ استشارات عمالية @ استشارات تجارية @ استشارات إدارية @ معاملات وإجراءات @ الجنائي @ الإداري @ الدستوري @ التجاري @ الدولي العام @ الدولي الخاص @ الشريعة الاسلامية @ تاريخ القانون @ الموسوعات @ المنتدى الإسلامي @ المنتديات العامة @ القصص والروايات @ الشعر @ النكت والفكاهة @ منتدى التكنولوجيا @ الكمبيوتر والانترنت @ الجوال @ منتدى الأسرة @ مشاكل الأسرة @ صحة الأسرة @ أطيب المأكولات @ عالم الجمال @ المواقع والمنتديات @ تطوير المواقع @ التبادل الإعلاني @ عروض شركات الاستضافة والدعم @ منتدى الرياضة @ منتدى السيارات والدراجات @ منتدى الصور @ سوق قطر @ أجهزة وأثاث فى قطر @ أراضي للبيع في قطر @ ارقام مميزة فى قطر @ سيارات فى قطر @ مقتنيات مختلفة فى قطر @ سوق قطر @ المنتدى الإسلامي @ قسم الادارة العامة للمنتدي @ السياحة والسفر @ العجائب والطرائف @ الأثاث والديكور @ قسم آدم @ قسم حواء @ تربية الأبناء @ استشارات مختلفة @ المنتدى العام @ اسرتى @ حوادث محلية @ حوادث عالمية @ تشريعات القضاء والعدل @ التشريعات السياسيه @ التشريعات الاقتصادية @ تشريعات الطاقة والصناعة والثروة المعدنية @ تشريعات الجنسية والجوازات @ التشريعات المدنيه @ التشريعات الجزائية @ تشريعات الخدمة المدنية والعمل والمهن @ تشريعات الشؤون الاسلامية والاوقاف @ تشريعات البلدية والزراعة @ تشريعات البيئة والثروة الحيوانيه @ التشريعات الصحية @ تشريعات الاسرة @ التشريعات التعليمية @ تشريعات الرياضة والشباب @ تشريعات الثقافة والفنون والاداب @ تشريعات العلوم والتكنولوجيا @ تشريعات الامن والحماية والدفاع المدني @ تشريعات الاملاك والعقارات @ تشريعات الوزارات والهيئات والمؤسسات @ تشريعات اللجان والجمعيات العامة والخاصة @ تشريعات الجمارك والنقل والمواصلات @ التشريعات الاخري @ الاداري @ ابحاث المرافعات @ المنتديات العلميه @ قسم المهندسين @ قسم المحاسبين @ غرف للأيجار فى قطر @ شقق وملاحق للأيجار فى قطر @ خدمات وعروض فى قطر @ قسم الكاريكاتير @ قسم التوعية المرورية @ قانون المرور @ نصائح مرورية @ الخدمات المرورية @ رسوم الخدمات المرورية @ اشارات المرور الدولية @ مكاتب ومحلات تجارية فى قطر @ قوانين قطر ودول الخليج @ قوانين وتشريعات قطر @ قوانين وتشريعات الامارات @ قوانين وتشريعات البحرين @ قوانين وتشريعات الكويت @ قوانين وتشريعات عمان @ متابعة القضايا المتداوله @ مطلوب موظف فى قطر @ يبحث عن عمل فى قطر @ فيلل للإيجار في قطر @ مخازن ومستودعات للايجار فى قطر @ مطلوب شريك @ شركات وشركاء @ النشرات الاسبوعية للمنتدى @ عقارات للبيع في قطر @ شركات للبيع @ إقتصاد قطر @



أرشفة الشبكة العربية لخدمات الويب المتكاملة -tifa.5xp5

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir

|