منتدى قوانين قطر

تسجيل الدخول

تسجيل عضوية جديده

سؤال عشوائي




تابعنا على فايسبوك

بريد الادارة: lawyer940@gmail.com

انطاليا التركية تتميز بطبيعة مميزة اكتشفها مع امتع الصور       »     مركز تدريب دوت كوم يقدم عروض خاصة للتسويق       »     اقوى العروض من شركة سيرفر روم على السيرفرات ivocalize صوتية والدردشات والمواقع       »     المؤسسة المثالية للاستشارات الاكاديمية والترجمة الفورية الاحترافية       »     مشروع عقاري في تركيا مربح جدا وبرأس مال بسيط...       »     اكتشف اهم الوديان في مدينة ريزا التركية مع الصور       »     Wts:apple iphone 66 plusbb porsche p9981bb porsche passport:bbm chat:271e22e7       »     برنامج على الاندرويد يمكنك تحميل اللعاب مجانا       »     شبكة أفكار .. شركة عربية جديدة لصناعة مواقع الويب       »     ريسيلر استضافة غير محدود ب5$ سنوي       »    


اهداءات


العودة   منتدى قوانين قطر > الابحاث > جنائي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 2010-04-23, 04:43 PM
الصورة الرمزية مستشار/ محمد نبيل
مستشار/ محمد نبيل غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: قطر - الدوحة
المشاركات: 12,369
افتراضي بحث فى العوامل الإجتماعية للسلوك الإجرامي

إن معظم العوامل النفسية و البيولوجية تعتبر بالنسبة للسلوك الإجرامي عوامل إحتمالية (يحتمل أن تقود الفرد إلى السلوك الإجرامي) كما أنها تحتاج أحيانا لكي يتحقق تأثيرها إلى عوامل إجتماعية أخرى : فالانحرافات العصبية و السيكوباتية مثلا و الضعف العقلي و المناقص الجسمية ... الخ كل هذه العوامل في رأينا قد لا تؤدي بذاتها إلى السلوك الإجرامي ولكنها إذا تضافرت مع عوامل إجتماعية أو بيئية أخرى بجانبها فإنها تؤثر تأثيرها الإنحرافي، فالمنحرفون عصبيا ،أو سيكوباتيا و المصابون بعاهة جسمية إدا وجدوا في أسرة مثقفة استخدمت معهم وسائل التربية والتنشئة الإجتماعية بشكل سليم فإن هذه الأمراض لا تؤدي أبدا إلى السلوك الإنحرافي، والآن سوف أقوم بعرض أهم العوامل الإجتماعية دات الأثر البالغ في السلوك الإجرامي و التي تبرز أكثر في مجتمعنا.

1- الأسرة :

تعتبر من أهم العوامل في تشكيل سلوك و شخصية الفرد فهي مذود الشخصية (تولد فيها و تنشأ)، أثناء السنين الأولى لحياة الطفل ترسي القواعد الأساسية لأنماط الشعور و التفكير و القيم الأخلافية، و المعايير الاجتماعية التي يكون لها تاثير ابدي على سلوك الفرد ، فقد دلت الأبحاث على أن مزاج الأطفال وأحكامهم التقديرية تتفق بنسبة 45% مع والديهم مما يدل على تأثير الأسرة الكبير على سلوك الفرد.

من أهم الأسباب التي تؤدي بالفرد إلى السلوك الإجرامي البيت المنحل نفسيا وفيزيقيا. فالبيت المنحل نفسيا هو البيت الذي يعيش فيه الأولاد و الأباء في غير وئام و انسجام في جو مشحون بالمنازعات و المعارك تسود فيه علاقة السيطرة و الإخضاع بالقوة من طرف الأب. و البيت المنحل فيزيقيا هو المنزل الذي ينقصه أحد الوالدين أو كلهما بسبب الطلاق أو الوفاة أو الهجر.

و ننتقل الآن إلى الجه آخر من أوجهة مسألة الأسرة و علاقتها بالسلوك الإجرامي : هل يأثر عدد أفراد الأسرة في سلوك الأفراد الانحرافي، لقد دلت الدراسات على أن الإنحرافات السلوكية تحدث بنسبة أكبر في الأسر المتعددة الأولاد بسبب ضعف الرقابة نسبيا وانخفاض مستوى المعيشة أما في الأسر دات الولد الواحد فإن العناية تكون أكثر و الرقابة أكبر و أحكم، و نحن إدا قارنا بين الأسر الوحيدة الولد و المتعددت الأولاد إنما نقارن بين الأسر مفروض فيها أنها متشابهة في ظروفها الإجتماعية و الإقتصادية أما إدا اختلفت هذه الظروف فإن الأمر يختلف تبعا لها.
تعدد الأفراد ← ثقافة الوالدين ← مركز إجتماعي ← الإنحراف (والعكس صحيح)








1




2- أوقات الفراغ و رفاق السوء
:
لقد بحث كثير من علماء الجريمة تأثيرا لجماعات المنحرفة السلوك على الأفراد الدين يتصلون بها أو يصاحبونها, لا سيما إذا كان عند هؤلاء الأفراد استعداد نفسي للإسهام في السلوك ألانحرافي (تهديد الخطر في الوقوع في الجريمة مرتبط بشخصية المستجيب و التنشئة الاجتماعية ورقابة المنزل على سلوكهم وأخلاقهم)فلقد دلت إحدى الدراسات على أن العلاقة الوطيدة بين السلوك ألانحرافي و بين قضاء الشبان لأوقات الفراغ بشكل غير منظم أو غير مركبة دقيقة(%50من الأطفال)
معظم انحراف السلوك ترتكب في جماعة مكونة من فردين أو أكثر، أن الميل إلى الاجتماع بالآخرين هو نزوع طبيعي عادي في الإنسان يمثل نقطة خطرة في مجال السلوك ألانحرافي. فالميل إلى الاجتماع و تأثير الجماعة على الفرد إضافة إلى الشخصية الايجابية أو السلبية كلها عوامل مرتبطة و بالغة التأثير في سلوك ألانحرافي. و يتمحور دور هده الجماعات في تمرين الأولاد على طرق السلوك الإجرامي وحماية هذا السلوك كاستخدام أسلحة مختلفة عند الضرورة.و يتعلق بموضوع وقت الفراغ موضوع آخر على جانب كبير من الخطورة بالنسبة للسلوك ألانحرافي وهو ترفيه. فالترفيه هو كل ما يختار الإنسان فعله في الوقت الذي يختاره، فمن الثابت أن الأفراد ولا سيما الأحداث يقومون بالأعمال الإجرامية في وقت الفراغ لذلك لابد من قتل هذا الفراغ قبل قتلنا من خلال إنشاء نوادي و برامج للشباب.فمن بين النتائج البحوث التي أجريت لتحديد العلاقة بين السلوك ألانحرافي والألعاب الرياضية والنشاط المنظم:
- لا توجد علاقة بين السلوك الإجرامي وبين أن يصبح الشخص بطلا رياضيا.
- شغل الأفراد نشاط ترفيهي على نطاق واسع قد يستوعب كل وقت فراغها وكل قوتهم بشكل يقلل من فرص الانزلاق في السلوك الإجرامي.
- المنحرفون يرجعون لأعمالهم الإجرامية للتنفيس عن حاجات و رغبات مكبوتة.

3-الدين والسلوك الإجرامي:

هل هناك علاقة وثيقة بين الثقافة الدينية وبين حسن التخلق؟ أو بمعنى آخر هل إذا انتشرت الثقافة الدينية بين أفراد المجتمع من المجتمعات فهل يؤدي هذا الانتشار إلى ارتفاع المستوى الخلقي و قلة الجرائم أو انخفاض نسبها؟ و لكن الإحصاءات التي قام بها علماء أمريكا و ارويا أثبتت أن الثقافة الدينية في ذاتها لا تمنع من ارتكاب الجرائم معللين ذلك بقصص لرجال الدين قاموا با قتراف جرائم بشعة قد لا تتحملها ضمائر غيرهم,كما أن الشعوب الوثنية

والتي لا دين لها لا تعيش في مستوى خلقي أقل من الشعوب المتدينة. فلو أنشأت الأسرة أولادها تنشأة دينية سليمة كان هناك أمل كبير بأن تأتي هذه التنشئة ثمارها في تحسين أخلاقهم.لأن الدروس الدينية التي يتلقاها الشاب في المدارس أو المساجد فإنها قد لا تأثر فيهم التأثير الكافي من الناحية الأخلاقية.
إن العلاقة بين الدين و تحسين الخلق مرتبطة بنية صادقة و سليمة، الثقة بالدين و الإيمان السليم به لهما أثر كبير على الشخص الذي لا ينتسب إلى الدين إلا بالاسم أو المولد.
- الصحافة و السلوك الإجرامي4
هل للصحف ونشرها لأخبار الإجرام و المجرمين تساعد على إذكاء روح الجريمة بين قراؤِها أو بالعكس تساعد على النهوض بمستوى القراء الخلقي؟
هنالك حقيقتان لابد من تقريرهما أحدهما هو أن المساحة المخصصة لنشر أخبار الجرائم قد زادت في كل صحف العالم بشرقها و غربها خلال ربع القرن الأخير و قد يكون هذا من الأمور التي أدت عن طريق الإيحاء الئ التشجيع على اقتراف الأعمال الانحرافية و الإجرامية ( لاسيما و إن وساءل الاتصال الحديثة قد ساعدت على اطلاع ملايين البشر على أخبار الجريمة في كل مكان و تتبع تفصيلاتها) و الأمر الثاني ان الصحفيون يتفننون في عرض هذه الأخبار في شكل جذاب و مثير يسوق القارئ إلى تلقف أخبار الجريمة بشغف شديد و لا ريب أمام هذا الافتتان في العرض يعتبر من أهم الأسس التي يقوم عليها نجاح المحرر في مهمته الصحفية و هو ما يحرص عليه أصحاب الصحف اشد الحرص لان الصحافة ليست فقط فنا و ثقافة بل هي تجارة و مهنة أيضا.
أن الرأي الحي يشجع نشر الصحف للجرائم بشكل مثير مبني على إن هذا النشر وحده هو الذي يؤدي إلى تنبيه هده الفئات إلى خطر الجريمة فتحاول كل فئة دراسة الموضوع دراسة علمية سليمة للبحث عن الأسباب و القضاء على أصل الداء أما الرأي الثاني فيتلخص في إن الصحف عندما تنشر أنباء الجريمة و صور المجرمين و لا سيما بشكل مثير فأنها توحي للشبان بفكرة الإعجاب بالمجرمين و بأعمالهم التي يعتبرونها بطولة و من ثم يلجا كثير من الشبان إلى تقليد هذه الأعمال الإجرامية التي يعتبرونها مجالا لاضهار بطولاتهم.


منقول

التوقيع




المدير العام للمنتدي
lawyer940@gmail.com




FaceBook Group

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2011-12-18, 11:34 PM
ميدوبيه غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2011
المشاركات: 1
افتراضي

مشكككككككككككوووووور


تعدد الأفراد ← ثقافة الوالدين ← مركز إجتماعي ← الإنحراف (والعكس صحيح)








1




2- أوقات الفراغ و رفاق السوء
:
لقد بحث كثير من علماء الجريمة تأثيرا لجماعات المنحرفة السلوك على الأفراد الدين يتصلون بها أو يصاحبونها, لا سيما إذا كان عند هؤلاء الأفراد استعداد نفسي للإسهام في السلوك ألانحرافي (تهديد الخطر في الوقوع في الجريمة مرتبط بشخصية المستجيب و التنشئة الاجتماعية ورقابة المنزل على سلوكهم وأخلاقهم)فلقد دلت إحدى الدراسات على أن العلاقة الوطيدة بين السلوك ألانحرافي و بين قضاء الشبان لأوقات الفراغ بشكل غير منظم أو غير مركبة دقيقة(%50من الأطفال)
معظم انحراف السلوك ترتكب في جماعة مكونة من فردين أو أكثر، أن الميل إلى الاجتماع بالآخرين هو نزوع طبيعي عادي في الإنسان يمثل نقطة خطرة في مجال السلوك ألانحرافي. فالميل إلى الاجتماع و تأثير الجماعة على الفرد إضافة إلى الشخصية الايجابية أو السلبية كلها عوامل مرتبطة و بالغة التأثير في سلوك ألانحرافي. و يتمحور دور هده الجماعات في تمرين الأولاد على طرق السلوك الإجرامي وحماية هذا السلوك كاستخدام أسلحة مختلفة عند الضرورة.و يتعلق بموضوع وقت الفراغ موضوع آخر على جانب كبير من الخطورة بالنسبة للسلوك ألانحرافي وهو ترفيه. فالترفيه هو كل ما يختار الإنسان فعله في الوقت الذي يختاره، فمن الثابت أن الأفراد ولا سيما الأحداث يقومون بالأعمال الإجرامية في وقت الفراغ لذلك لابد من قتل هذا الفراغ قبل قتلنا من خلال إنشاء نوادي و برامج للشباب.فمن بين النتائج البحوث التي أجريت لتحديد العلاقة بين السلوك ألانحرافي والألعاب الرياضية والنشاط المنظم:
- لا توجد علاقة بين السلوك الإجرامي وبين أن يصبح الشخص بطلا رياضيا.
- شغل الأفراد نشاط ترفيهي على نطاق واسع قد يستوعب كل وقت فراغها وكل قوتهم بشكل يقلل من فرص الانزلاق في السلوك الإجرامي.
- المنحرفون يرجعون لأعمالهم الإجرامية للتنفيس عن حاجات و رغبات مكبوتة.

3-الدين والسلوك الإجرامي:

هل هناك علاقة وثيقة بين الثقافة الدينية وبين حسن التخلق؟ أو بمعنى آخر هل إذا انتشرت الثقافة الدينية بين أفراد المجتمع من المجتمعات فهل يؤدي هذا الانتشار إلى ارتفاع المستوى الخلقي و قلة الجرائم أو انخفاض نسبها؟ و لكن الإحصاءات التي قام بها علماء أمريكا و ارويا أثبتت أن الثقافة الدينية في ذاتها لا تمنع من ارتكاب الجرائم معللين ذلك بقصص لرجال الدين قاموا با قتراف جرائم بشعة قد لا تتحملها ضمائر غيرهم,كما أن الشعوب الوثنية

والتي لا دين لها لا تعيش في مستوى خلقي أقل من الشعوب المتدينة. فلو أنشأت الأسرة أولادها تنشأة دينية سليمة كان هناك أمل كبير بأن تأتي هذه التنشئة ثمارها في تحسين أخلاقهم.لأن الدروس الدينية التي يتلقاها الشاب في المدارس أو المساجد فإنها قد لا تأثر فيهم التأثير الكافي من الناحية الأخلاقية.
إن العلاقة بين الدين و تحسين الخلق مرتبطة بنية صادقة و سليمة، الثقة بالدين و الإيمان السليم به لهما أثر كبير على الشخص الذي لا ينتسب إلى الدين إلا بالاسم أو المولد.
- الصحافة و السلوك الإجرامي4
هل للصحف ونشرها لأخبار الإجرام و المجرمين تساعد على إذكاء روح الجريمة بين قراؤِها أو بالعكس تساعد على النهوض بمستوى القراء الخلقي؟
هنالك حقيقتان لابد من تقريرهما أحدهما هو أن المساحة المخصصة لنشر أخبار الجرائم قد زادت في كل صحف العالم بشرقها و غربها خلال ربع القرن الأخير و قد يكون هذا من الأمور التي أدت عن طريق الإيحاء الئ التشجيع على اقتراف الأعمال الانحرافية و الإجرامية ( لاسيما و إن وساءل الاتصال الحديثة قد ساعدت على اطلاع ملايين البشر على أخبار الجريمة في كل مكان و تتبع تفصيلاتها) و الأمر الثاني ان الصحفيون يتفننون في عرض هذه الأخبار في شكل جذاب و مثير يسوق القارئ إلى تلقف أخبار الجريمة بشغف شديد و لا ريب أمام هذا الافتتان في العرض يعتبر من أهم الأسس التي يقوم عليها نجاح المحرر في مهمته الصحفية و هو ما يحرص عليه أصحاب الصحف اشد الحرص لان الصحافة ليست فقط فنا و ثقافة بل هي تجارة و مهنة أيضا.
أن الرأي الحي يشجع نشر الصحف للجرائم بشكل مثير مبني على إن هذا النشر وحده هو الذي يؤدي إلى تنبيه هده الفئات إلى خطر الجريمة فتحاول كل فئة دراسة الموضوع دراسة علمية سليمة للبحث عن الأسباب و القضاء على أصل الداء أما الرأي الثاني فيتلخص في إن الصحف عندما تنشر أنباء الجريمة و صور المجرمين و لا سيما بشكل مثير فأنها توحي للشبان بفكرة الإعجاب بالمجرمين و بأعمالهم التي يعتبرونها بطولة و من ثم يلجا كثير من الشبان إلى تقليد هذه الأعمال الإجرامية التي يعتبرونها مجالا لاضهار بطولاتهم.


منقول[/size][/QUOTE]
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:29 AM


أقسام المنتدى

قسم المعلومات @ المنتديات القانونية @ قوانين وتشريعات قطر @ المنتدى القانونى @ اخبار قانونية @ الابحاث @ الكتب القانونية @ صيغ الدعاوي @ صيغ العقود @ قسم الاقتراحات والشكاوى @ تأسيس شركات @ قسم قضايا وحوادث @ المدني @ الجنائي @ التجاري @ الاداري @ ايجارات @ أحوال شخصية @ عمالي @ اتصل بنا @ الاحكام @ المرافعات @ قضايا واراء @ مدني @ جنائي @ تجاري @ احوال شخصية @ دولي @ احكام مدنية @ احكام جنائية @ احكام أحوال شخصية @ الوظائف القانونية @ الاستشارات القانونية وصيغ العقود @ استشارات مدنية @ استشارات جنائية @ استشارات احوال شخصية @ استشارات ايجارات @ استشارات عمالية @ استشارات تجارية @ استشارات إدارية @ معاملات وإجراءات @ الجنائي @ الإداري @ الدستوري @ التجاري @ الدولي العام @ الدولي الخاص @ الشريعة الاسلامية @ تاريخ القانون @ الموسوعات @ المنتدى الإسلامي @ المنتديات العامة @ القصص والروايات @ الشعر @ النكت والفكاهة @ منتدى التكنولوجيا @ الكمبيوتر والانترنت @ الجوال @ منتدى الأسرة @ مشاكل الأسرة @ صحة الأسرة @ أطيب المأكولات @ عالم الجمال @ المواقع والمنتديات @ تطوير المواقع @ التبادل الإعلاني @ عروض شركات الاستضافة والدعم @ منتدى الرياضة @ منتدى السيارات والدراجات @ منتدى الصور @ سوق قطر @ أجهزة وأثاث فى قطر @ أراضي للبيع في قطر @ ارقام مميزة فى قطر @ سيارات فى قطر @ مقتنيات مختلفة فى قطر @ سوق قطر @ المنتدى الإسلامي @ قسم الادارة العامة للمنتدي @ السياحة والسفر @ العجائب والطرائف @ الأثاث والديكور @ قسم آدم @ قسم حواء @ تربية الأبناء @ استشارات مختلفة @ المنتدى العام @ اسرتى @ حوادث محلية @ حوادث عالمية @ تشريعات القضاء والعدل @ التشريعات السياسيه @ التشريعات الاقتصادية @ تشريعات الطاقة والصناعة والثروة المعدنية @ تشريعات الجنسية والجوازات @ التشريعات المدنيه @ التشريعات الجزائية @ تشريعات الخدمة المدنية والعمل والمهن @ تشريعات الشؤون الاسلامية والاوقاف @ تشريعات البلدية والزراعة @ تشريعات البيئة والثروة الحيوانيه @ التشريعات الصحية @ تشريعات الاسرة @ التشريعات التعليمية @ تشريعات الرياضة والشباب @ تشريعات الثقافة والفنون والاداب @ تشريعات العلوم والتكنولوجيا @ تشريعات الامن والحماية والدفاع المدني @ تشريعات الاملاك والعقارات @ تشريعات الوزارات والهيئات والمؤسسات @ تشريعات اللجان والجمعيات العامة والخاصة @ تشريعات الجمارك والنقل والمواصلات @ التشريعات الاخري @ الاداري @ ابحاث المرافعات @ المنتديات العلميه @ قسم المهندسين @ قسم المحاسبين @ غرف للأيجار فى قطر @ شقق وملاحق للأيجار فى قطر @ خدمات وعروض فى قطر @ قسم الكاريكاتير @ قسم التوعية المرورية @ قانون المرور @ نصائح مرورية @ الخدمات المرورية @ رسوم الخدمات المرورية @ اشارات المرور الدولية @ مكاتب ومحلات تجارية فى قطر @ قوانين قطر ودول الخليج @ قوانين وتشريعات قطر @ قوانين وتشريعات الامارات @ قوانين وتشريعات البحرين @ قوانين وتشريعات الكويت @ قوانين وتشريعات عمان @ متابعة القضايا المتداوله @ مطلوب موظف فى قطر @ يبحث عن عمل فى قطر @ فيلل للإيجار في قطر @ مخازن ومستودعات للايجار فى قطر @ مطلوب شريك @ شركات وشركاء @ النشرات الاسبوعية للمنتدى @ عقارات للبيع في قطر @ شركات للبيع @ إقتصاد قطر @



أرشفة الشبكة العربية لخدمات الويب المتكاملة -tifa.5xp5

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2 TranZ By Almuhajir

|